المؤتمر العربي الماليزي الثاني لعولمة التعليم العالي يوصي بانشاء نموذج الجامعة الوقفية
 
المؤتمر العربي الماليزي الثاني لعولمة التعليم العالي يوصي بانشاء نموذج الجامعة الوقفية
 

​​عمان 24 تشرين اول . أوصى المشاركون في المؤتمر الثاني لرؤساء الجامعات العربية والماليزية لعولمة التعليم العالي الذي نظمه اتحاد الجامعات العربية بالتعاون مع جامعة العلوم الاسلامية العالميه في ماليزيا بتشجيع مبدأ الوقف في تمويل الجامعات من خلال العمل على إنشاء نموذج الجامعة الوقفية. وقال الامين العام للاتحاد الجامعات العربية الدكتور سلطان ابو عرابي العدوان لوكالة الانباء الاردينة اليوم الاثنين ان توصيات المؤتمر الذي افتتحه رئيس الوزراء الماليزي بمشاركة محلية وعربية ودولية شملت كذلك بناء قنوات للتواصل الدائم والمستمر بين الجامعات العربية وإلآسيوية في كافة المحالات الأكاديمية ، خصوصاً ما يتعلق منها بتبادل الطلبه والمدرسين . كما اوصى المؤتمر العمل على وضع آلية للاعتراف بالشهادات ومعادلتها بين الأطراف كافة و تكثيف التبادل الطلابي من خلال نقل الساعات المعتمدة – التدريب الصناعي والأعمال التطوعية وتشجيع البحث العلمي من خلال إجراء بحوث علمية مشتركة وإقامة المعارض لنتاجات البحوث العلمية وتشجيع استخدام برنامج MOOC وتطبيقه في نظام التعليم الجامعي. . وبحسب الدكتور ابو عرابي العدوان فان المؤتمر الذي حضره الامين العام المساعد الدكتور محمد رافت محمود ومديرة الاتحاد مي وهبه ونائب رئيس جامعة الاميرة سمية للعلوم والتكنولوجيا الدكتور عبدالله الزعبي وعدد من رؤساء الجامعات الاردنية والعربية والماليزية والاوربية اوصى كذلك بتشكيل لجنة علمية مشتركة يكون مركزها اتحاد الجامعات العربية وجامعة العلوم الاسلامية الماليزية لمتابعة استمرارية عقد هذا المؤتمر الهام للطرفين. واشار ان المؤتمر حقق النتائج والاهداف الذي اعد من اجله معتبرا ان هذا النشاط العلمي والبحثي مع دول الاسيان يعد ضمن خطة الاتحاد في الانطلاق نحو العالمية البحثية والعلمية خاصة وان هناك علاقات تاريخية ودينية تربطنا كمنطقة عربية بدول الاسيان مبينا ان المؤتمر العربي الآسيوي الاول قد انعكست نتائجة الايجابية بالزيادة الملحوظة في عدد الطلبه الدارسين في الجامعات الاردنية والعربية بالاضافة الى الفعاليات المشتركه التي تمت خلال الأربع سنوات الماضيه بين الجانبين .