توقيع اتفاقية تعاون بين جامعة دمشق والافتراضية السورية
 
توقيع اتفاقية تعاون بين جامعة دمشق والافتراضية السورية
 

دمشق( الجمهورية العربية السورية) : وقعت جامعتا دمشق والجامعة الافتراضية السورية في السابع من شهر آيار الماضي اتفاق تعاون بينهما في عدد من المجالات العلمية والدراسات العليا والبحث العلمي

.
وتضمن الاتفاق الذي وقعه رئيس جامعة دمشق الدكتور محمد عامر المارديني ورئيس الجامعة الافتراضية السورية الدكتور رياض الداودي ، تعاون الجانبين في مجالات تبادل الخبرات والمعلومات والمعرفة في التعليم الجامعي والدراسات العليا والبحث العلمي وتبادل الكوادر التدريسية في مختلف الاختصاصات العلمية.
كما نص الاتفاق على التعاون في مجال توفير عملية التعليم المستمر والتعلم مدى الحياة والتدريب التخصصي المكثف وتيسير تقديمها سواء للعاملين أو لطلاب الدراسات العليا في كلا الجامعتين على أن تمكن الجامعة الافتراضية عددا من العاملين أو طلاب الدراسات العليا في جامعة دمشق من الدخول إلى المكتبات الإلكترونية بحسب اتفاق الجامعتين


واتفق الجانبان على أن تقدم جامعة دمشق مركز نفاذ لطلاب الجامعة الافتراضية السورية مقابل قيام الجامعة الافتراضية بتجهيز المركز بما يلزم من تجهيزات وانترنت وتقديم كامل الدعم الفني والإداري بحيث تمكن كل جامعة عددا محدودا من العاملين أو طلاب الدراسات العليا في الجامعة الأخرى من استخدام الشبكة الدولية العائدة لها كما تستفيد الجامعتان من الحزم البرمجية والتطبيقات الموجودة في كل منها بشكل متبادل بما فيه التطوير والدعم والتحديث.


وبما يخص التبادل الطلابي اتفق الجانبان على أن يخصص مقعدان في برنامج ماجستير إدارة الأعمال الاحترافي المعتمد في الجامعة الافتراضية السورية لمن يرشح من جامعة دمشق مقابل تخصيص مقعدين في احد برامج الدراسات العليا في المعهد العالي للتنمية الإدارية بجامعة دمشق للمرشحين من الجامعة الافتراضية.
وأشار الدكتور الداودي إلى حجم الجهود التي بذلتها الجامعة الافتراضية خلال السنوات الماضية بهدف نشر ثقافة التعليم الافتراضي والتعريف بأهميته في سورية في ظل توافر الوسائل الحديثة للتعليم عن بعد واستخدام الجامعة لبرامج تعليمية عالمية متطورة مبيناً انه خلال السنوات الخمس الماضية استطاعت الجامعة الافتراضية إثبات ذاتها على الساحة السورية في ظل الإقبال الكبير على التعليم الافتراضي.


وكشف الدكتور الداودي أن عدد طلبات الانتساب إلى الجامعة الافتراضية خلال العالم الحالي بلغ 3500 طلب انتساب قبل منها 1850 طلبا لافتا إلى أن تجربة التعليم الافتراضي في الجامعة أثبتت فعاليتها بالنسبة للمنتسبين إليها من خريجي المعاهد المتوسطة


بدوره أشار الدكتور المارديني إلى أهمية الاتفاق لجهة تطوير التعاون مع الجامعة الافتراضية وخاصة في موضوع توسيع الماجستيرات المشتركة في المجالات الإدارية والعلاقات العامة في ظل تنامي التعليم الافتراضي والإقبال عليه الذي بدأ يساعد على إيجاد حلول متطورة لمشاكل التعليم في العالم معربا عن أمله أن يكون الاتفاق بداية لتعاون أشمل وأعمق مع الجامعة الافتراضية بما يحقق مصلحة الجامعتين.